الاخبار
20

تدشين مفاعل الطاقة الشمسية الكهروضوئية لجامعة الزهراء (س) في عشرة فجر الثورة الإسلامية

تدشين مفاعل الطاقة الشمسية الكهروضوئية لجامعة الزهراء (س) في عشرة فجر الثورة الإسلامية

تزامناً مع اليوم التاسع من ايام الله، عشرة الفجر المباركة، بتاريخ الثلاثاء 20/11/94 هـ.ش (9شباط/فبراير 2016 م)، تم تدشين مفاعل الطاقة الشمسية الكهروضوئية بطاقة 20 كيلووات، المتصل بشبكة جامعة الزهراء (س)، بحضور الدكتورة خزعلي رئيسة الجامعة، وعضوات هيئة الرئاسة والدكتورة احمدي عضوة الهيئة التدريسية في كلية الهندسة، منفذة المشروع، وعميدات الكليات والمديرات المسؤولات في الجامعة وعدد من مسؤولي وزارة الطاقة، واللجنة المركزية للطاقة المتجددة، التابعة للمعاونية العلمية والتكنولوجية لرئاسة الجمهورية وشبكة كهرباء محافظة طهران، ورئيس شركة انتاج اللوحات الشمسية.

صرحت الدكتورة فاطمه احمدي، عضوة الهيئة التدريسية في كلية الهندسة ومنفّذة المشروع، في بداية الجلسة بأن عملية دراسة هذا المشروع بدأت في الشهر الأول (فروردين) لعام 94 هـ.ش (أذار/مارس 2016 م)، بحماية المعاونية العلمية والتكنولوجية في رئاسة الجمهورية وخلال ستة أشهر، تم إكمال دراسة المشروع وتعيين المقاول، وفي الشهر التاسع من السنة نفسها، (آذر 94 هـ.ش، شباط/نوفمبر2016 م)، تم نصب اللوحات الشمسية في جامعة الزهراء (س).

وأضافت: هذا المفاعل المتصل بشبكة كهرباء جامعة الزهراء (س)، يعمل بطاقة 20 كيلووات ويزود الشبكة بـ 3 ميغاوات كهرباء محقون، وتابعت: لقد توفرت الأرضية اللازمة بربط هذا المفاعل بشبكة كهرباء الجامعة، لتقوم طالبات وأستاذات الجامعة بأعمال ودراسات بحثية، وفي حديثها حول المشروع قالت: ان مفاعل الطاقة الشمسية الكهروضوئية المنصوب في هذه الجامعة، يضم 105 لوحات شمسية، و35 هيكل لوحة شمسية و53 أداة منقولة ومجسّات للرياح والحرارة.

يستطيع هذا المفاعل بطاقة 20 كيلووات كهرباء محقون في الشبكة، توفير قسم من كهرباء جامعة الزهراء (س)، وأردفت بالقول: قدمت شركة (هداية نور) للكهرباء الشمسي في محافظة يزد دعماً كبيراً في هذا المضمار، وتابعت: تخرجت من قسم الطاقة المتجددة في الجامعة، 20 طالبة تُزاول اربع منهن دراستهن في مرحلة الدكتوراه.

خلال الجلسة ومراسيم تدشين هذا المفاعل الشمسي، صرحت الدكتورة خزعلي، رئيسة جامعة الزهراء (س) مشيرة الى قلة جامعات البلاد المنتفعة بعدد من شبكات كهرباء الخلايا الشمسية، صرحت قائلة: آمل أن تنتشر ثقافة الإنتفاع بالطاقة المتجددة والشمسية بين جامعات البلاد، لتقارن ذلك بالتوفير، ولا وجود لنفقة أخرى، غير النفقات الإبتدائية للبنى التحتية، بعد ذلك.

 وأضافت: يتوجب القيام بعمل ثقافي كبير في هذا الحقل، والإستفادة من الفرص المتاحة بعد رفع الحظر، بهدف توسعة حضور الشركات الداخلية في هذا المجال، وأردفت قائلة: إن جامعة الزهراء (س)، الجامعة، تنظر بعين الإعتبار الى مسألة الطاقة المتجددة، وقد وضعت ميزانية خاصة لهذا الغرض، وقالت رئيسة جامعة الزهراء (س): إن بلدان المنطقة، كالعراق وافغانستان، ترغب بالإنتفاع بتقنية تنفيذ وإنتاج المفاعلات الشمسية، وعقد اتفاقيات للتعاون في حقل التعليم والبحث للبنات في فروع الطاقة والهندسة، مما يدل على المكانة الرفيعة لجامعة الزهراء (س)، الجامعة، في مجال البحث والتنمية وكذلك تكنولوجيا هذا العلم.

وأضافت: إن جامعة الزهراء (س) تطمح وعلى أساس وثيقة الرؤية المستقبلية باحتوائها على أكثر من 10 آلاف طالبة وفروع تخصصية تطمح لنيل الدرجة الأولى لجامعة للبنات، جامعة. واستمراراً (للجلسة) تحدث المهندس حسن فيروزي، قائم مقام اللجنة المركزية لتكنولوجيا الطاقة المتجددة، قائلاً: إن الأبحاث يجب أن تقود البلاد نحو الطاقة المتجددة، ففلسفة المشاريع الجامعية، هي تنمية هذا العلم المعاصر وتنفيذه وكذلك اشاعة ثقافة الإنتفاع بالطاقة الشمسية بين الإيرانيين.

وأردف بالقول: يتوجب وضع هذه المشاريع تحت تصرف الشريحة الطلابية، ليقوموا بأبحاث أكثر تدفع البلاد نحو الطاقة المتجددة، للخلاص من مسائل التلوث و ما شابه ذلك من امور تعاني منها (البلاد)، ثم تحدث المهندس ارسطو احد مسؤولي شركة توزيع الطاقة الكهربائية في طهران الكبيرة، مشيراً الى ثمن الكهرباء المنتج من المفاعلات الشمسية في البلاد، وأن معادل كل كيلووات 977 توماناً، مضيفاً: ان خالص ثمن الكهرباء المستهلك في القطر، يعادل ضِعفَي الرقم المذكور تقريباً! فالإنتفاع بالكهرباء في الدول الأوروبية، بسبب الإستفادة من الخلايا الشمسية، اقل بكثير من ذلك! واختتم حديثه قائلاً: إن الطاقة المتجددة، ملائمة للبيئة، وإضافة الى أنها رخيصة الثمن، فهي تؤدي اعمال الدفاع المدني أيضاً، بصورة جيدة!

خلال هذه الجلسة، قام المهندس تقي بور، ممثل شركة منظمة الطاقة الجديدة لإيران (سانا)، مشيراً الى أن هذه الشركة خطت الخطوة الأولى لإشاعة الثقافة  في مجال النصب والإنتفاع بالطاقة الجديدة، وفي خطوتها الثانية في مشروعها، المتمركزة على شراء الكهرباء بالضمانة، قام بتوضيح عملية تعاون الشركة مع الجامعات، خاصة جامعة الزهراء (س).

لقد أصغى الحاضرون في الجلسة، مستفيدين، الى وجهة نظر الدكتور نوربور، أمين المؤتمر العلمي للطاقة الشمسية المهندس فرج اللهي، المستشار الأقدم في شركة استثمار تنمية المعادن والفلزات، والمهندس شفيعي، المدير التنفيذي في شركة هداية النور – يزد، وبعد اختام الجلسة وكلمات باقي المسؤولين، توجه الحاضرون الى مكان تواجد هذا المفاعل على سطح كلية العلوم الإجتماعية والإقتصادية، حيث تم تدشين المفاعل بصورة رسمية. 


تعداد امتیازات: (0) Article Rating
تعداد مشاهده خبر: (440)
کد خبر: 796
  • تدشين مفاعل الطاقة الشمسية الكهروضوئية لجامعة الزهراء (س) في عشرة فجر الثورة الإسلامية
  • تدشين مفاعل الطاقة الشمسية الكهروضوئية لجامعة الزهراء (س) في عشرة فجر الثورة الإسلامية

RSS comment feed نظرات ارسال شده

هم اکنون هیچ نظری ارسال نشده است. شما می توانید اولین نظردهنده باشد.

ارسال نظر جدید

Name (not required)

Email (required)

CAPTCHA image
Enter the code shown above: